منتديات جوهرة الاسلام
تسجل معنا بالمجان واحصل على منتدى او موقع

منتديات جوهرة الاسلام

منتدى يأخدك الى عالم المعرفة والاكتشاف في كل المجالات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» افضل برنامج عربي هكر ربنامج واحد فقط يتميز عن مليون برنامج يدمر يخترق يصرق يفعل ما لا تراه العين بكل بساطه ادخل وحمل هكر فلسطين
الخميس يناير 04, 2018 8:02 am من طرف حمودي

» قناة على يوتيوب تربح منها شاهد طريقة
الخميس فبراير 16, 2017 12:33 pm من طرف star islam

» اكثر من100 برنامج هكارز برامج اختراق مختلف وقويى نقي اي برنامج انت ترتاح فيه مع شرح الاستعمال بالكاملروابط سليمه
السبت ديسمبر 10, 2016 7:37 am من طرف عهد الوفاء

» اجمل اغنية شعور طفل
الأحد أغسطس 28, 2016 9:40 am من طرف star islam

» المغرب ضد المكسيك كاس دانون 2016 Maroc vs Mexico
السبت أغسطس 27, 2016 9:53 am من طرف star islam

» الربح من الانترنت للمبتدئين
السبت أغسطس 27, 2016 9:48 am من طرف star islam

» افضل 8 برامج هكر عربيه في تاريخ العالم العربي برامج اختراق تدمير سرقه الي اخريه من السهل جدا استعمل البرامج لانها عربية ادخل وحمل
الجمعة يوليو 08, 2016 5:43 am من طرف star islam

» برنامج رهيب لتحكم في الاجهزة على الشبكة
الجمعة يوليو 08, 2016 5:41 am من طرف star islam

» جائزة السنة هنيئا لفائز 50 دولار
الجمعة يوليو 08, 2016 5:39 am من طرف star islam

فتاوى واسئلة عن الاسلام
افحص جهازك بالمجان
منتدى الزواج الاسلامي
saad lchgar
موقع صباغة الديكور والفيرني
منتدى يسوع
كل البرامج تجدها هنا
جمعية الزهور zohor
ابحت عن عمل
اكبر تجمع عربي على النت
التجارة مع الله
منتدى اسلامي للنساء
ألعب مجانا بدون تحميل

شاطر | 
 

 عناد الطفل بين التشخيص والعلاج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم 94
وسام ذهبي
وسام ذهبي
avatar

انثى عدد الرسائل : 455
العمر : 24
العمل/الترفيه : تلميذة
نقاط : 324
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

مُساهمةموضوع: عناد الطفل بين التشخيص والعلاج   الثلاثاء مارس 31, 2009 5:18 pm

على الرغم من أن الاعتراض يجسد حالة عدم انسجام بين رغبات كل من الآباء والأمهات من جهة والأبناء من جهة أخرى، فإن الرضوخ لرغبات الأطفال أو محاولة استرضائهم، تدفع باتجاه تعزيز هذا الرفض باعتباره من يضع حدا لطلبات الكبار التي لا تروق بأي حال للصغار بحسب ما يفيد متخصصون.

ويقدم كتاب "حاول أن تروضني" لمؤلفيه راي ليفي وبيل اوهانلون وتلرنوريس جود، طريقة ثورية لتغيير سلوك الطفل العنيد، تتلخص في إبراز خطوط متقدمة يمكن استخدامها لكبح التحدي عند الأطفال وتشجيعهم على طاعة والديهم، كما ويبحث بتحليل مسهب الأسباب التي تجعل الأطفال يتصرفون بعناد سواء في البيت أو المدرسة، مع الأهل والمدرسين والأصدقاء ويضع أيضا أساليب علمية بسيطة ومنطقية لتحفيز الطفل على أن يكون حسن السلوك.

تقول أم: ليس من عادتي أن اصطحب أطفالي في زياراتي، لكن صديقتي ألحت أن يحضر طفلي لا يتجاوز 3 سنوات، لأن ابنها في مثل عمره، وبعد قضاء فترة من الوقت، دعوته لنغادر إلى البيت، فتشبث صغيري بالبقاء، وأخذ يبكي ويتوسل حتى نمكث فترة أطول، فوافقت مرغمة على تمديد الزيارة خمس دقائق إضافية، لكنه عاد وطالب بمثلها، وضعني في موقف حرج، دفعني لأن أنهره بعنف واسحبه من يده بقوة برغم دموعه الغزيرة، وتضيف: لم أتوقع أن يمارس عناده عند غرباء، أخطأت إذ أخذته معي، فهو العنيد بين إخوته، دائما يصر على أن تنفذ طلباته، وإذا رفضنا يضرب عن الطعام مثلا أو يبقى جالسا في ركن ما بالمنزل ولا ينام في سريره، يمارس ألوانا من الضغوط حتى نستجيب لمطالبه.

وتحكي موظفة : ابني عمره 4 سنوات، يمارس أنواعا من العناد الشرس على الخادمة التي يبقى معها فترة الصباح أثناء فترة وجودي بالعمل، لا يقبل كل ما تقوله له، إذا دعته للأكل يطلب أن يشرب مثلا، وإذا حاولت ترتيب ألعابه يعود من جديد لبعثرتها، وإذا أرادت أن ترتب ملابسه يعود لنفلها من جديد، وفي فترة بعد الظهر أي بعد حضوري يستكمل مسلسل العناد، ريثما ألبي له طلباته، ربما يعاقبني لأنني أتركه معها.

وتضيف أخرى: ابنتي عمرها 6 سنوات وهي عنيدة جدا منذ كانت في عامها الأول، تصر على أن تختار ملابسها بنفسها، كما ترتدي صديقاتها، وهذا يتسبب بمشكلة دائما بيني وبينها، فهي لا تصغي وتقول بأنها تحب أن تختار ثيابها بنفسها فهي التي سترتديها ولست أنا، وردها هذا كثيرا ما استوقفني وحيرني.

وتقول معلمة بأنها بعد أن أنجبت طفلها الثاني، انقلب الأول من طفل هادئ مطيع ''يسمع الكلمة '' إلى آخر عنيد ما نزال نتعرف على صفاته من جديد، يحاول أن يفرض رأيه،،وكثيرا ما يمارس ذلك على أخيه الصغير، لقد أصبح عنيدا بشكل كبير، وفي لحظات قد يفتعل مشكلة ويقلب البيت إلى حالة فوضى من أجل أن نلبي طلبه.

ويعلق أب: عناد ولدي التوأم 7 سنوات يتجسد عند الحلاق، كل منهما يريد قصة مثل تلك التي اشتهر بها نجم كرة قدم أو مطرب شهير، وهو ما اعترض عليه دائما، لأن هذه القصة تحتاج لمستحضرات تجعل الشعر واقفا مثل شجرة سبايكي، لأن الجدال معهما عقيما، اتركهما وشأنهما فقط في هذا الموضوع.

وفيما تمتد أصابع الاتهام إلى الوالدين، باعتبارهما من يدفعان الطفل لمواقف عنيدة من خلال رؤية غير صائبة ترى بأن التربية السليمة تكمن في عدم تحقيق رغبات الطفل جميعها، فان خبراء في التربية ينصحون الآباء والأمهات بحوار دافئ ومقنع غير مؤجل، مع تقبل رغبات الطفل إذا كانت معتدلة وعدم نعته بالعنيد أمام أقرانه.
منقول للافادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عناد الطفل بين التشخيص والعلاج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جوهرة الاسلام :: قسم الطفل و الاسرة-
انتقل الى: