منتديات جوهرة الاسلام
تسجل معنا بالمجان واحصل على منتدى او موقع

منتديات جوهرة الاسلام

منتدى يأخدك الى عالم المعرفة والاكتشاف في كل المجالات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» افضل برنامج عربي هكر ربنامج واحد فقط يتميز عن مليون برنامج يدمر يخترق يصرق يفعل ما لا تراه العين بكل بساطه ادخل وحمل هكر فلسطين
الخميس يناير 04, 2018 8:02 am من طرف حمودي

» قناة على يوتيوب تربح منها شاهد طريقة
الخميس فبراير 16, 2017 12:33 pm من طرف star islam

» اكثر من100 برنامج هكارز برامج اختراق مختلف وقويى نقي اي برنامج انت ترتاح فيه مع شرح الاستعمال بالكاملروابط سليمه
السبت ديسمبر 10, 2016 7:37 am من طرف عهد الوفاء

» اجمل اغنية شعور طفل
الأحد أغسطس 28, 2016 9:40 am من طرف star islam

» المغرب ضد المكسيك كاس دانون 2016 Maroc vs Mexico
السبت أغسطس 27, 2016 9:53 am من طرف star islam

» الربح من الانترنت للمبتدئين
السبت أغسطس 27, 2016 9:48 am من طرف star islam

» افضل 8 برامج هكر عربيه في تاريخ العالم العربي برامج اختراق تدمير سرقه الي اخريه من السهل جدا استعمل البرامج لانها عربية ادخل وحمل
الجمعة يوليو 08, 2016 5:43 am من طرف star islam

» برنامج رهيب لتحكم في الاجهزة على الشبكة
الجمعة يوليو 08, 2016 5:41 am من طرف star islam

» جائزة السنة هنيئا لفائز 50 دولار
الجمعة يوليو 08, 2016 5:39 am من طرف star islam

فتاوى واسئلة عن الاسلام
افحص جهازك بالمجان
منتدى الزواج الاسلامي
saad lchgar
موقع صباغة الديكور والفيرني
منتدى يسوع
كل البرامج تجدها هنا
جمعية الزهور zohor
ابحت عن عمل
اكبر تجمع عربي على النت
التجارة مع الله
منتدى اسلامي للنساء
ألعب مجانا بدون تحميل

شاطر | 
 

 الغيبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غريب الدير
اشراف جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 16
العمر : 67
نقاط : 42
تاريخ التسجيل : 29/06/2009

مُساهمةموضوع: الغيبة   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 12:40 pm

الغيبة


قال الله تعالى: ((ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم)). وقال تعالى : (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)).

اعلم انه ينبغي لكل مكلف أن يحفظ لسانه عن جميع الكلام إلا إذا كلاما ظهرت فيه المصلحة متى استوى الكلام وتركة فيه المصلحة فالسنه الإمساك عنه لأنه قد ينجر الكلام المباح الى حرام أو مكروه وذلك كثير في العادات والسلامة لايعدلها شيء.

الغيبة لغة: من الغَيْب "وهو كل ما غاب عنك" , وسميت الغيبة بذلك لغياب المذكور حين ذكره الآخرون.
قال ابن منظور: "الغيبة من الاغتياب... أن يتكلم خلف إنسان مستور بسوء إذا كانت بالشخص أما إذا لم تكن به فيسمى بهتان"


عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: { أتدرون من المفلس؟ قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع؟ فقال: إن المفلس من أمتي يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطي هذا من حسناته، وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه، أخذ من خطاياهم فطرحت عليه، ثم طرح في النار }

اشكال الغيبة:

1- الغيبه باللسان:

وهذا النوع الأكثر انتشارا بين الناس لا يسلم منه إلا القليل من الناس وذلك كقول :فلان لص او فلان الخائن وما شابهه.

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فليقل خيرا أو ليصمت)).

وهذا الحديث صريح في أنه ينبغي أن لايتكلم الإنسان إلا إذا كان الكلام خيرا وهو الذي ظهرت مصلحته ومتى شك في ظهور المصلحة لا يتكلم.

وعن ابي موسى قال: (( قلت يا رسول الله أي المسلمين أفضل ؟)) قال: (( من سلم المسلمون من لسانه ويده)). متفق عليه.

2- الغيبة بالإشارة:

3- وهي أن يرى الإنسان شخصا أخر فيشير بيده على أنه قصير أو مجنون أو أعمى أو غير ذلك. دخلت امرأة على النبي وكانت عائشة معه فلما انصرفت المرأة أشارة عائشه بيدها بأنها قصيرة فقال: ((اغتبتيها))

4- الغيبة بالمحاكاة والتقليد:

كأن يمشي شخص متشبها بشخص أخر مفقوء العين أو يمشي أعرجا وهذا اشد الأنواع لأنه أعظم في التصوير والتفهيم ولأن فيه سخريه من الأخرين.

5- الغيبة بالكتابة :

فالقلم كما يقولون أحد اللسانين فمن كتب كلاما يغتاب فيه أخر فقد اغتابه .

6- الإصغاء الى الغيبه:

الإصغاء الى الغيبة على سبيل التعجب والرضا من أنواع الغيبة لأن ذلك يجعل المغتاب يزيد الغيبه أما إن لم يلتفت له أحد فسيسكت.

7- الغيبة القلبية:

قد يتحدث الإنسان مع نفسه عن مساوئ الأخرين ويسئ الظن بهم وهذا محرم ونهى عنه الله تعالى

فليس للإنسان أن يعتقد في غيرة سوء إلا إذا انكشف له بدلائل لاتقبل الشك .



وكل هذه الأقسام أو الأشكال محرمه لكن تتفاوت في شدة التحريم.

وكم من شخص نزل في النار ابعد مما بين المشرق والمغرب بسبب كلمه عابره لم يلقي لها بال...

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع الرسول يقول: ((إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها ينزل بها الى النار ابعد مما بين المشرق والمغرب))

معنى يتبين: يتفكر أهي خير أم لا.

وعن أبي سعيد الخدري عن النبي قال: ((إذا أصبح ابن أدم فإن الأعضاء تكفر اللسان تقول: اتق الله فينا فإنما نحن بك فإن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا ))

معنى كلمة تكفر اللسان : أي تذل وتخضع له.

اما عن عقاب من داوم على الغيبة:

فقد روي أن انس بن مالك قال قال رسول الله: ((لما عرج بي مررت بقوم لهم أظافر من نحاس يخمشون بها وجوههم وصدورهم فقلت : من هؤلاء يا جبريل؟ قال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم ))

وفي قصص الصحابة والتابعين العجب...

فلقد روى الربيع بن صبيح أن رجلاً قال للحسن : يا أبا سعيد إني أرى أمراً أكرهه ،

قال : وما ذاك يا ابن أخي ،

قال : أرى أقواماً يحضرون مجلسك يحفظون عليك سقط كلامك ثم يحكونك ويعيبونك ،

فقال : يا ابن أخي : لا يكبرن هذا عليك ، أخبرك بما هو أعجب ،

قال : وما ذاك يا عم ؟

قال : أطعت نفسي في جوار الرحمن وملوك الجنان والنجاة من النيران ، ومرافقة الأنبياء ولم أطع نفسي في السمعة من الناس ،

إنه لو سلم من الناس أحد لسلم منهم خالقهم الذي خلقهم ، فإذا لم يسلم من خلقهم فالمخلوق أجدر ألا يسلم .

قال طوق بن منبه : دخلت على محمد بن سيرين فقال : كأني أراك شاكيا؟أي مريضا قلت : أجـل ، قال : اذهب إلى فلان الطبيب فاستوصفه ثم فكر قليلا وقال : اذهب إلى فلان فإنه أطب منه ، ثم قال : أستغفر الله أراني قد اغتبته . يقصد اغتبت فلان الاول.

كفارة الغيبة

اختلف فيها العلماء فمنهم من قال لابد أن تذهب إليه وتقول له يا فلان إني تكلمت فيك عند الناس فأرجوك أن تسمح عني وتحللني, وقال بعض العلماء: لا تذهب إليه بل فيه تفصيل ! إن كان علم بهذه الغيبة فلا بد أن تذهب إليه وتستحله . وإن لم يكن علم فلا تذهب إليه واستغفر له وتحدث بمحاسنه في المجالس التي كنت تغتابه فيها فإن الحسنات يذهبن السيئات وهذا القول أصح وهو أن الغيبة إذا كان صاحبها لا يعلم بأنك اغتبته فإنه يكفي أن تذكره بمحاسنه في المجالس التي اغتبته فيها وأن تستغفر له تقول ” اللهم اغفر له ” كما جاء في الحديث ” كفارة من اغتبته أن تستغفر له “

مايباح من الغيبة :

1- التظلم:كقول فلان ظلمني أو أخذ مالي أو شتمني.

2- تغيير المنكر: كقول فلان يعمل كذا لكن بشرط أن يكون قصده لتغيير المنكر وإلا كان حراما

3- الإستفتاء : وذلك بأن تقول للمفتي ظلمني ابي او عمي او خالي وفعل كذا وكذا فماذا أفعل معه؟؟

4- التحذير للمسلمين: وذلك بأن تنصح إنسانا أن لا يتخالط مع فلان بسبب أن هذا الرجل مضل أو ماشبه.

5- غيبة المجاهر بفسقه: وذلك كمن يجاهر في شرب الخمر فيحل لنا أن نقول عنه إنه شارب خمر ولا يجوز أن نزيد على ذلك.

6- التعريف بالإنسان: إذا كان الشخص معروفا بلقب ولا يعرف إلا به فيجوز أن نقول : حضر الأعرج أو الأعمى وغير ذلك بشرط ألا نقصد تنقيصهم بما نقول وإلا حرم

وقد جمع ابن ابي الشريف هذه الستة في بيتين فقال:

الذم ليس بغيبة في ستة متظلم ومعرف ومحذر

ولمظهر فسقا ومستفت طلب الإعانة في إزالة منكر

هذا والله أعم وصلى الله وسلم على خير الرسل محمد وعلى أله وصحبه أجمعين.

المصادر:

بلوغ المرام من ادلة الاحكام لابن حجر العسقلاني

رياض الصالحين

شرح رياض الصالحين لابن عثيمين

كُتيب ( أحصاه الله ونسوه) لعبد المحسن القاسم

اعداد فهد الدخيل



منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
star islam
مشرف المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 200
العمر : 35
الموقع : مدير الموقع ومشرف المنتدى
العمل/الترفيه : الرسم
نقاط : 317
تاريخ التسجيل : 12/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الغيبة   الأربعاء ديسمبر 02, 2009 2:10 pm

شكرا اخي جزاك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jawhr.yoo7.com
 
الغيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جوهرة الاسلام :: غرفة جوهرة الاسلام-
انتقل الى: